كل عام والجميع باالف خير تم افتتاح الموقع فى يوم 7/1/2010 مبروك للجميع


    كاظم الساهر يتفوق على جمهوره

    شاطر

    التحدى الكاظمى
    النشاط الحالى
    النشاط الحالى

    الموقع : كل منتديات كاظم الساهر
    العمر : 32
    تاريخ التسجيل : 10/03/2009

    كاظم الساهر يتفوق على جمهوره

    مُساهمة من طرف التحدى الكاظمى في السبت يناير 01, 2011 7:00 pm

    كاظم الساهر يتفوق على جمهوره...

    بلال البقالي


    ما أن أعلن سفير الألحان الملحن الاماراتي فايز السعيد عن موافقة قيصر الغناء العربي الفنان كاظم الساهر على الغناء من ألحانه حتى ضاج جمهور الساهر معلنين عبر المنتديات الساهرية و الموقع الاجتماعي الفيس بوك رفضهم لهذا التعاون. مبررين إعتراضهم بأن الفنان كاظم وافق على هذا التعاون من باب المجاملة و أن فايز لن يستطيع أن يقدم لحن يليق بالتاريخ الفني للساهر.

    تتكرر هذه الحالة الفوضوية مع جمهور الساهر في كل مرة يعلن بها القيصر تعاونه مع ملحنين آخرين و لكن هذه المرة كانت بحالة أقرب من الهيستيرية و بدعم اعلامي معلنين عن "استيائهم" الشديد من هذا التعاون "مناشدينه" ب "ألا يضرب برأيه عرض الحائط"!! "مهددين" بالتوقف عن الإستماع للساهر بعدما تجاهل رأي جمهوره ومستوى ثقافته!!

    نحن القائمون على صفحة الفنان كاظم الساهر كان لنا وجهة نظر مختلفة حيث ارتأينا التروي و الاستماع للعمل بدلا من اجهاضه و ذلك للأسباب التالية : (1) لا يجوز الحكم على أي عمل قبل الاستماع اليه (2) لا يجوز الحكم على كفاءة الآخرين بسبب صغر سنهم العمري أو الفني و نذكر هنا تعاون الساهر مع شاعرات (نشوى جرار و حنين عمر) هن بالأصل من جمهوره، صغيرات السن و ليس لهن تجارب سابقة مع فنانين آخرين. و أيضا لاقى التعاون الثاني بين الساهر وجرار نجاحا و انتشارا فاق بكثير التعاون الأول. أي أن الساهر كرر التجربة مع الشاعرة رغم محدودية انتشار التعاون الأول بينهما (3) لا يمكن لفنان بحجم القيصر أن يغامر بنجاح ربع قرن من التميز من أجل المجاملة (4) لم يصل القيصر لهذا النجاح المستمر و لتلك المكانة الفنية لولا ذكائه و قدرته على التمييز بين ما يليق بتاريخه الفني و جمهوره وبين ما لا يليق (5) حتى لو كان للجمهور تحفظات على الفنان، لا يجب أن تصل الأمور لدرجة "لوي الذراع" و "التهديد" (6) بعد ربع قرن (و ان شاءالله أكثر) من الموسيقى الساهرية وبعد أن أصبح الفنان كاظم و موسيقاه تشكل "مدرسة ساهرية" ستنهل منها الأجيال القادمة، أصبح لدينا ثقة في اختياراته و قرارته.

    نعم، قد يكون للفنان عثرات و من منا ليس له عثرات؟ قد يخطئ الفنان أحيانا و من منا لا يخطئ؟ قد يختار الفنان خوض تجارب جديدة و من منا لا يحب خوض تجارب جديدة؟ قد يكون للفنان وجهة نظر و من منا ليس لديه وجهات نظر؟ و من منا لا يحب أن تُحتَرَم وجهات نظره؟!

    استمعنا و شاهدنا بالأمس الى العمل و نقول:

    أبدع فزاع و أبدع فايز و أبدع أكثر و أكثر كاظم كلمات تحمل صور غزلية جميلة بمفردات جديدة غير مستهلكة، لحن خدم الكلمات و فُصل تفصيل على حنجرة كاظم و بالتأكيد أداء ساهري لا يستطيع أداءه سوى "كاظم الساهر"! أما فيديو كليب الأغنية و الذي حمل توقيع قيصر الاخراج العربي المخرج الأردني حسين دعيبس فقد أكد من خلاله المخرج بأنه مازال يتربع على عرش الاخراج الفني و أنه بالفعل لا أحد يستطيع أن يقدم الساهر بطريقة أجمل و أرقى منه. جاء الكليب مجسدا للكلمات و مطابقا لشخصية كاظم وذوق جمهوره فحصد رضاهم و فرحتهم العامره بما حمله الكليب من ابداع.

    نيقن تماما أن ألحان الموسيقار كاظم الساهر هي أجمل ما غنى هو بل و أجمل ما شهد الوسط الفني الحالي (بعد زمن عمالقة الفن الجميل). و نيقن تماما أن لا أحد في عصرنا هذا يستطيع أن يقدم لحنا كأغنيات أنا و ليلى و اني خيرتك و حبيبتي و المطر و غيرها من الروائع الساهرية و نعلم بأن أجمل ما تغنى به كاظم هو من أشعار الراحل الكبير نزار قباني و المبدعين كريم العراقي و أسعد الغريري و غيرهم من الشعراء الكبار و أيضا كلماته هو و لكن هذا لا يمنع أن يكون هناك أسماء جديدة يتعامل معها الساهر تضفي نكهة جديدة على أعماله كما حدث في هذا العمل المتكامل لحنا و شعرا و أداء و تصويرا.

    أجمل مافي العمل أنه لبس "الثوب الخليجي" تماما و نجح العراقي كاظم، عراب الأغنية الفصحى أن يقدم عملا خليجيا جديدا على مسامعنا سيلقى اهتمام جمهور جديد ينضم للجمهور الساهري و هنا يكمن سر ذكاء كاظم و نجاحه: تلك الأذن الموسيقية الراقية و ذلك الذكاء الحاد في الاختيار و تلك النظرة البعدوية في نجاح العمل و ذلك الحدس الفني بقيمة العمل.

    و أخيرا نقول للجمهور الساهري المشهور بثقافته و ذوقه الفني العالي: ترووا و استمعوا للعمل قبل الحكم عليه، فقيصركم لن يخيب ظنكم و نقول ل "وسام الأغنية العربية" الفنان كاظم: "سنقف لك تقديرا كلما مررت" أو مر طاريك فأنت "ورا عوج الضلوع استقريت.

    http://musicnation.me/sub-articles-detailed.php?id=4214&cat=9



    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء فبراير 28, 2017 11:54 am